أخر تحديث : الخميس 21 مايو 2020 - 7:07 مساءً

كلام في الحجر الصحي : 26 _ كورونا …الدروس المستفادة

كلام في الحجر الصحي يوميات يعدها الاستاذ محمد أكرم الغرباوي لاستقراء آراء فاعلين جمعيويين ، مثقفين ، رياضيين ، شراح مختلفة …ترصد تجربة الحجر .

  • الحلقة 26    تستضيف الدكتور الباحث في التاريخ  المعاصر  نبيل الطويهري:

_____________

جائحة كورونا ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بكل تأكيد، فعلى مر التاريخ شهدت البشرية جمعاء آفات وأوبئة تعاطت معها الشعوب بدرجات متفاوتة من الوعي والحذر، وتأثرت بها فئات دون غيرها. لكن المميز في الفيروس التاجي اليوم هو عدالته الاجتماعية، يصيب الرئيس والمرؤوس، فيروس لا يعبأ بمن نحن، ولا بمكان الإقامة، ولا يؤمن بالحدود، قادر على اختراق الأبواب دون استئذان، “يخلق الهواجس بمجرد عطسة”.
لقد فرضت كورونا على الجميع احترام مسافة التباعد الاجتماعي، وإيقاف دورة الحياة المعهودة، إن اللحظة التي نعيشها اليوم ستكون لها تداعيات عميقة ستؤسس لأنماط جديدة من المعاملات الإنسانية، فالتأثير الصحي سيختفي لا محالة، كما اختفت أوبئة وطواعين سابقة، لكن أثرها سيستمر نفسيا واجتماعيا واقتصاديا.
إن فيروس كورونا يقدم لنا درسا جديدا لإعادة نظرتنا للحياة، التي تحتاج أكثر من أي وقت مضى لكل مثقال بحوزتنا من التضامن، وأخذ العبرة من خلال إعطاء الأولوية للكفاءات البشرية التي تضمن للدولة هيبتها في سياق التغلب على الأزمات التي تعترضها. ولأن كل حدث يحمل بالضرورة عبرة، فالمغرب مطالب بإعلاء شأن الصحة والتعليم في المجتمع.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع