أخر تحديث : السبت 30 مايو 2020 - 11:42 مساءً

رجال جالستهم : الصانع التقليدي والناشط الفايسبوكي محمد العربي بوطريق

أحد ممارسي الصناعة التقليدية بمدينة القصر الكبير والمدافعين عنها والعاملين على التعريف بها محليا ووطنيا .
ورث حرفة الدباغة عن والده رحمة الله عليه ليشد الرحال وسنه لا يتجاوز 18 سنة إلى مدينة مراكش ليعمل في ” دار الدباغ ” وفي نفس الآن يتعلم صناعة الأحزمة الجلدية .
في سنة 2001 سيتجه إلى دولة تونس عاملا بمصنع الجلد مما أكسبه ذلك خبرة في هذا المجال ثم يعود مجددا إلى مراكش ويحل قبل سنتين بالقصر الكبير .
سي بوطريق يعرف بنشاط ملحوظ بالعالم الافتراضي ، إذ يسخر مواقفه بشكل سخري ماتع .
جالست محمد العربي بوطريق لأجده رقما آخر في رصيد مدينة طالما أعطت للصناعة التقليدية الوطنية الشيء الكثير ، كما وجدته إنسانا ابن المدينة القديمة التي تتحدى في عاداتها وتقاليدها عوامل الزمن المتغير ، رجلا مليح الكلام ، خفيف الظل ، بشوشا ، مثابرا في ايصال مايراه مفيدا لرواد الفايس .
ولد بوطريق المتيم ب ” فاطمة ” وهي الشخصية الخيالية التي تصرف من خلالها قفشاتك المشوقة أشكرك جزيل الشكر.
حفظك الله ورعاك ، وألبسك ثوب الصحة والعافية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع