أخر تحديث : الجمعة 5 يونيو 2020 - 5:40 مساءً

كلام في الحجر الصحي : 41 _ كورونا درس الوعي و العبر

كلام في الحجر الصحي سلسلة في حلقات يعدها الأستاذ  محمد أكرم الغرباوي  لاستقراء آراء فاعلين جمعيويين ، مثقفين ، رياضيين ، شراح مختلفة …ترصد تجربة الحجر .

الحلقة 41 تستضيف  نعيمة مارس أستاذة  مبرزة  في العلوم ومفتشة تربويةطنجة.

_____

قطاعان اجتماعيان بامتياز ,الصحة والتعليم, يمران بإكراهات راهنة عبر العالم, و يمكن استخلاص العبر بعدة طرق, لكن اختلاف درجة الوعي الفكري/الثقافي/الوجودي -على المستوى الفردي والمستوى الجماعي والمستوى الدولي- يحدد طريقة القراءة وطريقة التفاعل وطريقة تعلم الدروس.

– أولا الحجر الصحي المنزلي صار إلزاميا بغض النظر عن البلد الذي ننتمي إليه
– ثانيا النظام الليبرالي الجديد ناجح تماما وفاشل تماما في الصحة والتعليم , إلى حد الآن, ومنذ قرارات تاتتشر-المرأة الحديدية- في الثمانينات بتجاهل إضرابات النقابات, وتبخيسها وهو أمر انتشر عبر العالم, والقطاعات الاجتماعية تواجه تحديات وصلت مرحلة مفصلية . ناجح تماما ﻷن النظام الليبرالي الجديد يوجه دفة العالم وفاشل ﻷنه لا يستوعب الإنسان كموضوع وكمشروع وككيان له حق الوجود في إنسانيته المطلقة.
– ثالثا ﻷول مرة منذ سنوات عديدة ستتحد القوى الاقتصادية والسياسية وقوى القرار لتلزم الشعوب بطرق غير مباشرة على تبني تصورات جديدة لوجودها, وقد تختفي هيئات , صارت ضعيفة أصلا, تدافع عن ما تبقى من إنسانيتنا وتبث أملا وفكرا وقيما إنسانية.
كمثال فالتجارب الجينية التي كانت محظورة علنا تحت شعار أخلاقيات العلم , وتجرى خفية تحت شعار العلم قبل كل شيء, سيطالب الجميع بالسماح بإجرائها.هذه القرارات تختلف باختلاف الموقع الجغرافي الجيوسياسي ..وكمثال آخر نواجه امتحانا حقيقيا لإنسانيتنا، إذ على المستوى الدولي والوطني والفردي نواجه حقيقة عدم نجاعة أنظمة اقتصادية وسياسية وثقافات انغمسنا فيها حد الغرق كثقافة الاستهلاك..صارت غير مجدية وعلينا مراجعة كل ما نتبناه..
ويبقى الأمل في استخلاص العبر…والعبرة بالخواتم.. وخاتمة كل أمر متعلق بمرض الكوفيد19 هو العودة للعلم والتفكير العلمي .. العلم هو الأمل والتفكير العلمي هو المنقذ ..أقصد العلم في مفهومه الدينامي الذي يسائل ويتساءل وينتقد ويتقدم ويراجع نفسه .. حان الوقت للاهتمام بالثقافة العلمية والتفكير العلمي لشعوبنا وشبابنا ومواطنينا.. لمواجهة جوائح الحاضر وجوائح المستقبل..
وتنمية التفكير العلمي تتم في قطاعين، التعليم والصحة، قطاعان اجتماعيان، يرومان بناء الإنسان الذي نريد..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع