أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2020 - 10:49 مساءً

رجال جالستهم : المبدع نورالدين إبراهيمي

أحد أبناء القصر الكبير البررة ، تتلمذ بمدرسة المرحوم السدراوي والتحق بإعدادية المنصور الذهبي ، ثم الثانوية المحمدية لينال فيها شهادة البكالوريا ، سيختار بعدها جامعة عبد المالك السعدي بمرتيل ليدرس بشعبة الأدب الفرنسي . يلتحق بعد ذلك موظفا بالمكتب الوطني للسكك الحديدية بطنجة ، ونظرا لظروف العمل بالقطاع سيعمل بكل من مدينة طنجة والدار البيضاء ليستقر به المقام بالقنيطرة .
كان عاشقا لكرة القدم والكرة الطائرة ، انخرط مبكرا في بعض الجمعيات الثقافية التابعة لدار الشباب في القصر الكبير .
سي نور الدين قارئ جيد لكل الأجناس الأدبية خصوصا الروايات باللغتين العربية والفرنسية ، ومبدع يميل إلى جنس القصة القصيرة والقصيرة جدا ، يمتاز أسلوبه بالوصف والتكثيف والتخييل .
جالست سي نور الدين ، وجدته متواضعا لطيفا مثقفا ، قارئا، وفيا للمدينة وأهلها ، يصغي جيدا ، يتحدث في ايجاز ، يحتفظ بذكريات المدينة التي ترعرع فيها وانطلق منها شابا طموحا .
صديقي الوفي ، ارى فيك معنى الصداقة ولب الرفقة ، شكرا لك .
حفظك الله ورعاك ، وألبسك ثوب الصحة والعافية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع