أخر تحديث : الخميس 23 يوليو 2020 - 3:47 مساءً

 رجال جالستهم _ الإعلامي الجمعوي : الغالي العرافي

ضيف السلسلة مساء اليوم أحد الوجوه الإعلامية والجمعوية : الغالي العرافي ، ولد بمدينة القصر الكبير سنة 1970 ، تلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة مولاي علي بوغالب ، والإعدادي باعدادية المنصور الذهبي والثانوي بالثانوية المحمدية ليحصل على البكالوريا في شعبة العلوم التجريبية سنة 1991 ، التحق بكلية العلوم تطوان ويختار شعبة الفيزياء والكيمياء ويغادرها في مستوی PC2 بعد نجاحه في مباراة التعليم الابتدائي سنة 1992.
التحق بمركز تكوين المعلمات والمعلمين بالعرائش وحصل علی دبلوم التخرج سنة 1994 ليعين بعد ذلك بنيابة طاطا ، بعد سنتين يستفيد كباقي الزملاء من الحركة الانتقالية الوطنية ويعين بنيابة الشاون التي قضی بها أربع سنوات خولت له المشاركة في الحركة مرة أخرى ويعين مدرسا بمجموعة مدارس مولاي اسماعيل -الصنادلة- بنيابة اقليم العرائش ، ولظروف عائلية خاصة يلتحق بالعمل بنيابة المضيق- الفنيدق سنة 2018 و ويعمل بمدرسة خديجة ام المٶمنين بالفنيدق .
عرف الغالي العرافي بشغفه بالفعل الاعلامي منذ اكثر من عشرين سنة ، بدأ مسيرته الاعلامية مع جريدة أحداث الشمال بالعرائش رفقة موطره الراحل محمد عادل الخمليشي رحمه الله ، ثم مراسلا معتمدا لجريدة لاكرونيك بطنجة خولت له الصفة للانخراط بجمعية مراسلي الصحف الوطنية ، أسس جريدة ورقية جهوية مستقلة “منتدی الشمال” بالقصرالكبير سنة 2006 التي يديرها الی الان بعد تحويلها الی جريدة الكترونية .
العمل الجمعوي في صلب اهتمامات الأستاذ الغالي فهو رئيس منتدي الصحافة والاعلام و رئيس منتدی الشمال للصحافة والإعلام و كاتب عام سابق لجمعية حماية المستهلك و عضو سابق للجمعية المغربية لحقوق الانسان ، اشتغل الی جانب الجمعوي الراحل عبد الله البعض رحمه الله و عبد المومن بوعشية وآخرين .
عرف الغالي بعشقه لكرة القدم بحيث كاد أن يصبح لاعبا محترفا لولا العملية الجراحية التي اجريت له ، فقد لعب منذ صغر سنه لمجموعة من فرق الاحياء والتحق بفريق الاتحاد القصري .
يكن كل التقدير والاحترام لزملاءه الاعلاميين الذين يشتغلون بالمواقع الالكترونية المحلية ، قدوته الأستاذ محمد كماشين في الاعلام المحلي .
يهوى الغالي عزيز حطاب في التمثيل ومحمد الجم في المسرح وعبد الهادي بلخياط في الغناء ورونالدو كريستيانو في كرة القدم وعبد السلام دخان في الشعر ، أثرت في حياته شخصية علال الفاسي رحمه الله .
يتحدث ذ العرافي عن المشهد الإعلامي بمدينة القصر الكبير : ” المشهد الإعلامي بالقصر الكبير متحرك لكنه يعاني من إعاقة لدى أساتذة أكفاء من طرف متطفلين على الميدان خلقوا لضرب اصحاب القلم الحر والنزيه الذين ينورون الراي العام بمعطيات تهدف إلى إصلاح ما يجب إصلاحه من اجل تنمية المدينة ليس إلا ” .
يمتاز سي الغالي بعلاقاته الإنسانية المتشعبة وقدرته على الحوار وتحرير مواطن الاختلاف وصراحته في التعبير عن رايه .
جالسته ، وجدته ذا روح مداعبة ، بشوشا ، متواضعا ، غيورا على المشهد الإعلامي والجمعوي المحلي ، معتزا بانتمائه لمدينة القصر الكبير وأبنائها .
صديقنا الغالي الغرافي بدورنا نحترمك ونقدرك .
حفطك الله ورعاك ، وألبسك ثوب الصحة والعافية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع