أخر تحديث : الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 11:33 مساءً

الأستاذ محمد الوهابي يحاضر في دولة الكويت

بوابة القصر الكبير :

في إطار تعزيز علاقات التعاون الثقافي بين المغرب والكويت ، وبتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، نظمت السفارة المغربية بدولة الكويت أسبوعا ثقافيا، خلال الفترة الممتدة من 9 إلى 13 دجنبر2018 وذلك للتعريف بالمقومات الثقافية والحضارية لبلادنا، وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال
، تضمن برنامج الأسبوع الثقافي المغربي مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية منها :
– معرض للمخطوطات المغربية؛ – معرض للكتب بتعاون مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية؛ – معرض للآلات الموسيقية؛ – معرض للحرف والصناعات التقليدية المغربية وأمسية موسيقية للطرب الأندلسي كما احتضن مقر رابطة الأدباء الكويتية محاضرة قدمها الأستاذ “محمد الوهابي” عن الثقافة المغربية بعنوان “أسئلة التاريخ ومأزق القراءة” أدارها الكاتب الكويتي نايف شرار ،صاحب ” كتاب المغرب بعيون كويتية ” قدم المحاضر من خلالها مقاربة التطورات والتحولات التي عرفها التفكير الأدبي والممارسة الإبداعية في المغرب من منظور تاريخي من جهة، وثقافي تداولي من جهة أخرى بهدف فتح آفاق جديدة لفهم النسق الثقافي المغربي و« العربي» وإعادة تفسيره وتأويله انطلاقا من منجز نظري ومنهجي مغاير يسمح ببناء تلقيات أكثر تنوعا وانفتاحا، وأقدر على خلق آليات جديدة لإنتاج المعنى .محاضرة الأستاذ محمد الوهابي التي حضرها السيد طلال الرميضي.. رئيس رابطة الأدباء الكويتيين. وثلة من أعضاء الرابطة وأكاديميون ومثقفون ومهتمون ، كانت فرصة تعرف من خلالها الجمهور الكويتي على الثقافة المغربية، وفرصة كذلك لإبراز الوجه الحقيقي للأدب العربي في المغرب والحاجة إلى الاطلاع على هذه التجربة المهمة في زمنها، المتجددة دائما بإعادة قراءتها، وتأملها ومساءلتها.
وعلى هامش الأسبوع الثقافي استقبل سفير المغرب بدولة الكويت بمعية مليكة الإدريسي الوزيرة المفوضة بسفارة المغرب بالكويت

الأستاذ محمد الوهابي من مواليد مدينة القصر الكبير تابع دراسته والثانوية بها ثم بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، يشغل حاليا أستاذا جامعيا بجامعة محمد الخامس بالرباط ، شارك في العديد من الندوات بمداخلات في الأدب المغربي وتراثه الثقافي القديم من شعر ونثر، تميزت أعماله بتقديم اقتراحات نظرية ومنهجية من اجل قراءة جديدة للشعر المغربي في العصر الوسيط المتأخر والحديث ، وهي القراءة التي تسمح بإعادة التفسير وتأويل المتن ،ولاسيما الصوفي منه ، بكل ما يضمه من إشكالات من حيث اللغة والتركيب والبلاغة والدلالة والرمز

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع