أخر تحديث : الثلاثاء 29 يناير 2019 - 10:38 صباحًا

الفنان رشيد حنبلي يعرض بفاس اخر اعماله ابتداء من فاتح فبراير القادم

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين

من المرتقب أن يكشف  الفنان المغربي المقيم بإسبانيا رشيد حنبلي النقاب لأول مرة  على  أحدث إنتاجاته الفنية والبالغ عددها 23 لوحة وذلك على جدران فندق sahrai  بمدينة فاس ،  في الفترة الممتدة من فاتح فبراير الى 28 منه.
رشيد حنبلي المزداد جنوب المغرب  بسيدي افني سنة 1970 ترعرع بمدينة القصر الكبير شمال المغرب ، وحاز على جائزة المدرسة الوطنية للفنون الجميلة بتطوان.
استفاد رشيد من تنوع الامكنة في حياته ويعتبر واحدا  من أكثر الفنانين البصريين تبعا لجيله.
تصنف اعمال رشيد ضمن  اللوحة التصويرية الجديدة  التي تمزج بدقة  بين الأضواء والألوان .
لقد كانت بضع سنوات كافية لتميز اعمال رشيد في
 نهج تصويري فريد،  إنه يلتقط شرائح من الحياة والوجوه والمشاهد من الفولكلور ، دون الوقوع في مبتذل ” البطائق البريدية “
لوحات الفنان رشيد الحنبلي دعوة للتأمل ….
يقول عنه الناقد التشكيلي كمال مصطفى : يسعى  رشيد حنبلي ضمن مشروعه الإبداعي خلق نوع من التواجد في الساحة المغربية التشكيلية وفق مقاربة أعماله الفنية ضمن عملية تعبيرية تجريدية  وهي قاعدة تهم طبيعة  الاتجاهات التي التزم بمنهجها  لبناء هويته  وفلسفته داخل مجال  الثرات والإبداع.
سنلتقي  مع رشيد ضمن أعماله الفنية التي سيعرض جانبا منها يوم الأول فبراير 2019 بفاس وهي المناسبة التي ستكون فرصة للتعرف على أفكاره ومصاحبته مباشرة .
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع