أخر تحديث : الخميس 3 سبتمبر 2020 - 10:22 مساءً

جديد الدكتور العناز : :” “الحكائي والشعري في القصيدة العربية الحديثة

أصدر الدكتور محمد العناز أطروحته :” “الحكائي والشعري في القصيدة العربية الحديث”.
وقد خص المؤلف أساتذته  في كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببنمسيك (الدار البيضاء) وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان والمدرسة العليا للأساتذة بمرتيل بالشكر على  الدعم والتشجيع الذي تلقاه منهم طوال مسيرته الجامعية، وما فتئ يتلقاه منهم…
الدكتور محمد العناز   شكر  كذلك دار الفاصلة للنشر بطنجة على إصدارها لهذه الأطروحة، وتحديدا مديرها الأستاذ حميد عبو والأخ الشاعر أحمد فرج الروماني على جميل الاعتناء والإخراج..
الدكتور محمد العناز وعلى الغلاف الخلفي لاطروحته : “الحكائي والشعري في القصيدة العربية الحديثة” أورد بأن كل اختيار تقتضيه أسباب ومسوغات معينة ، فإن الأسئلة التي استحكمت في اختياره  ترتبط في مجملها بالاشكالات النظرية والمعرفية التي تقع في صميم العلاقة القائمة بين الشعر والحكي ، تحظى باهتمام النقاد في وقتنا الراهن ، ولا يعني ذلك خلو المكتبة العربية من دراسات تناولته ، ولما كانت هذه الإشكالات تجعله في مواجهة الصيغ الجمالية التي تنبني من خلالها العلاقة بين الحكائي والشعري ، ويتعلق بموجبها انفتاح بعضهما على بعض ، فإنها لم تنل في رأيهذ ما يكفي من البحث والتحليل في الدراسات النقدية التي تناولت القصيدة العربية الحديثة مثلما حظي السرد باهتمام واسع ومتنوع، وبإمكان التفكير في الحكي والشعر من داخل القصيدة العربية الحديثة أن يفضي إلى الوقوف على مجموعة من القضايا التي تتعلق بكيفية انفتاح الشعر على الأجناس الأدبية والإفادة  من الإمكانات المتنوعة التي يسمح من جهة ، ومقارنة الكيفية التي يحدث بواسطتها هذا الانفتاح من جهة ثانية ، وبإمكان ذلك التفكير أن يساعد في صوغ الأسئلة الجمالية المتصلة بمظاهر التفاعل الممكنة بين الشعر وغيره من الفنون التي تشترك معه في اللغة بوصفها وسيلة تعبير وأداة تمثيل .
ومعلوم أن الدكتور  الأكاديمي الباحث : محمد العناز .من مواليد القصر الكبير سنة 1984 ، حاصل على بكالوريا آداب والإجازة في مسلك الدراسات العربية والماستر في اللغة العربية وآدابها ودكتوراه في اللغة العربية وآدابها .

عضو رسمي بهيئة التدريس لمادة اللغة العربية بوزارة التربية الوطنية منذ2010 و عضو بلجان الاختبارات لمباريات التوظيف في مادة اللغة العربية .
أستاذ وافد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان في الأدب والسيميائيات والسرديات وبالمدرسة العليا للأساتذة بتطوان وبكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة .
عضو بلجان عديدة لمناقشة البحوث الجامعية لنيل ديبلوم الماستر في الآداب واللغة العربية ، مؤطر لطلبة الماستر ،
عضو مشارك بالهيئات العلمية واللجان الثقافية التنظيمية ،
له أربعة وثلاثين عرضا ومشاركة علمية منشورة ،
عضو اتحاد كتاب المغرب منذ 2013
عضو بيت الشعر بالمغرب ، عضو باللجنة الأدبية والعلمية لمهرجان القصر الدولي للمسرح 2016
ألف : مفهوم الصورة في كتاب البيان والتبيين للجاحظ .
الحكائي والشعري في القصيدة العربية الحديثة .
التخييل والتأويل في الرواية المغربية الحديثة .
له مايناهز تسعة مؤلفات جماعية حول التخييل التاريخي الروائي والشعر والسرد القصصي وخمسة دراسات محكمة حول الرواية والبلاغة ومقالات في تحليل نقد القصيدة .
أنتج أدبيا دواوين شعرية : عين نحات أعمى ، جليد منتصف العمر ، خطوط الفراشات .
حاصل على جوائز وطنية وعربية معتبرة في الشعر والنقد والاستحقاق الثقافي والتفوق الابداعي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع