أخر تحديث : الأحد 4 أغسطس 2019 - 2:31 مساءً

4 غشت ذكرى معركة واد المخازن

صفحةالباحث وليد موحن التاريخية

تعددت أسماء المعركة في الإسطوغرافية المغربيَّة، مثل: معركة الملوك الثلاثة، ومعركة القصر الكبير، ومعركة وادي المخازن، وهو الاسم الذي دَرَجَ على استعماله المؤرخون المغاربة في كتبهم، وربّما خطر لبعض المؤرخين المعاصرين أن يسموها اليومَ بدافع تصحيح جاء متأخرًا عن موعده: “معركة الملوك الأربعة”؛ لأنّها إضافة إلى الملوك الثلاثة الذين ذهبوا ضحايا لها، كانت منطلقًا لبروز ملك رابع سطع نجمه عاليا في المغرب، ألا وهو أحمد المنصور الذهبي الذي حكم ما بين 1587 م و 1603 م ،وتجدر الاشارة أن المعركة اندلعت في يوم 4 غشت من سنة 1578 م ،الموافق ل 30 جمادى الاولى من عام 986 ه .
وتحتل معركة وادي المخازن التي تسمى بمعركة الملوك الثلاثة ،كما تعرف كذلك بمعركة القصر الكبير،مكانة متميزة في الذاكرة الثقافية للمغاربة والبرتغاليين ولغيرهم من شعوب غرب البحر الابيض المتوسط . ولا غرو في ذلك،فلقد عدة هذه المعركة،وما فتئت تعد،حدثا من أهم الأحداث التاريخية المعبرة عن المتطلبات الحضارية المختلفة والمتنافرة لهذه الشعوب في مطلع الازمنة الحديثة نظرا للعوامل التي أدت إلى وقوعها وللنتائج التي أسفرت عليها .اذ اعتبر فرناند بروديل أن هذه المعركة قد أدت الى ما يسميه منعطف القرن . le Tournant du siècle
وهي حرب بين حضارتين مفرطتين في الطول من حيث الزمان،ومرتبطتين أشد الارتباط بجغرافية الحوض المتوسط من حيث المكان ،:يتعلق الأمر بالحضارة الاسلامية والحضارة اللاثنية
تناولت المصادر والوثائق البرتغالية المعركة من زاوية دينية تشاؤمية، على عكس المصادر المغربية والإسلامية؛ فرأى البرتغاليون في انهزامهم فيها عقابا من الله، وحمَلوا المسؤولية للنبلاء ولرجال الدين (الإكليروس) الذين لم يعرفوا كيف يوقفون من اندفاع وتهور “دون سيباستيان” الناتج عن صغر سننه وقلة حنكته تجربته، وبالرغم من ذلك قدس البرتغاليون هذا الأمير، ونزهوه وجعلوا منه مثيرًا للمهدي المنتظر، وخلد الشاعر “فرناندو بْسُوَا” اسم “دون سيباستيان” بقصيدة في هذا المعنى سماها باسمه:
لتكن مآسي الرمال والموت والشقاء
فإني لن أعبأ بها ما دمت مصونًا في الرعاية الربانية
فمعنى ذلك أني عائد لا محالة
من اجل الاطلاع الشافي على تفاصيل المعركة ونتائجها انظر هذه الببليوغرافيا
– الحسن الوزان (لیون الإفریقي): وصف افریقیا، الجزء الأول، الطبعة الثانیة، دار الغرب الإسلامي سنة 1983
2-عبد الكریم كریم: المغرب في عھد الدولة السعدیة، الطبعة الثالثة، منشورات جمعیة المؤرخین المغاربة الرباط. سنة 2006
3-عبد الھادي التازي: الوسیط في التاریخ الدولي للمغرب، الجزء الثالث دار نشر المعرفة الطبعة الأولى، 2001م.
4- محمد حجي: الزاویة الدلائیة ودورھا الدیني والعلمي والسیاسي، الطبعة الثانیة، 1988
5-شهبر، عبد العزيز،فكر السبستيانية نتيجة من نتائج هزيمة البرتغال في وادي المخازن،
عبد المالك السعدي ولقاء الملوك الثلاثة في وادي المخازن، 4 غشت 1578 : نصوص ودراسات. – تطوان : كلية الآداب والعلوم الإنسانية، 2013ص 137-188
6-الغاشي، مصطفى عبد الله،المغرب السعدي والعثمانيون : من صراع محمد الشيخ إلى تعاون عبد المالك السعدي ،
عبد المالك السعدي ولقاء الملوك الثلاثة في وادي المخازن، 4 غشت 1578 : نصوص ودراسات. – تطوان : كلية الآداب والعلوم الإنسانية، 2013 .
ص. 93-134
7-القيسي، عبد السلام ،حقائق ووثائق تتعلق بمعركة القصر الكبير، معركة وادي المخازن، 4-8-1578، الإثنين 30 جمادى الأولى عام 986 هـ ،
لمع من ذاكرة القصر الكبير. – القصر الكبير : جمعية البحث التاريخي والاجتماعي،
ص. 177-198 .
8-أخريف، محمد ،تجليات معركة وادي المخازن في الصراع الدولي في القرن 16 م ،
نص المداخلة التي ألقيت في ندوة “جوانب من تاريخ العلاقات المغربية-البرتغالية” المنظمة من طرف المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في القصر الكبير يوم 4 غشت 2003،ص 33-39
9-كريم، عبد الكريم،معركة وادي المخازن من خلال الوثائق التاريخية ،
التاريخ العربي : مجلة علمية تعنى بالتاريخ العربي والفكر الإسلامي. – ع. 3, ص. 59-68
Dantas Miguel : les faux don Sébastien étude sur L histoire de Portugal ,T 1, Chez Auguste purand ,paris 1866.
4-Denis .M. Ferdinand : Portugal , Imprimeur De Institut de France ,S.D.
5- Denis .M. Ferdinand : Chevaleresque de l Espagne et du Portugal , T2 , S , D, Paris.
6- Diego Fray de Haédo : Histoire des rois d’ Alger, traduite H ,D grammont , Alger1881.
7-fey Léon Henry: Histoire D Oran avant et après et pendant la domination Espagnole , Editeur , boulevard O udinot ,S.D.
وليد موحن

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع