أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2020 - 3:20 مساءً

قارئة فنجان الكرونيالية..

تفاجئني قارئة الفنجان صباح هذا اليوم، بما لم يخطر على بشر قبل الأيام الكرونيالية، قالت في ما يفيد الجزم:
أن مدرسة التاريخ تحدثنا بأن أعلام الحروب معقودة على الأزمات و الفتن، و إني رأيت في ما أوحى لي كأس هذا الفنجان “الكرونولي” الموبوء، أن أشراط هذه الحروب بدأت بأوروبا و أمريكا متزعمتا الحضارة الإنسانية الحديثة، و هما لا تقبلان الانكماش على ذواتهما في الشدة و لا في الرخاء، و لهما باع مشهود في إشعال الحروب، ولك في ما درسته في كتب التاريخ مثلا..!
قلت: هل أنت قارئة فنجان أم عالمة مستقبليات..؟
فغضبت و كسىرت الفنجان، ثم قالت بعد أن عبست و تولت عني:
و هل يعلم الغيب إلا الله، و نحن لسنا إلا في خدمة الإنسانية، بما وهب الله لنا من قدرة على قراءة ما تخلفونه من سواد في قيعان فناجينكم، فنقرأ و نستقرأ تلك المخلفات، ونبني من خلالها صورة عن نفسياتكم، فنقدم لكم كل ذلك بإخراج جيد، يجعل كل ذلك واقعا فعليا بمستقبلكم..!
ألم ترى أن ما يخلفه وباء الكورونا في فناجنكم من أثر، و قد بدأت أشرعة القراصنة الأوروبيين تعاود ظهورها، تعترض كل أمل مقاوم للنجاة من الجائحة، يقع كل ذلك بمنتهى تحضرهم؟!
ألم يعاتب ترامب الصين، بما يفيد التهديد، كما كنا نسمع من أفواه أمهاتنا، حينما يهدون لنا وعيد العقاب: سير واخا عليك..؟!
هي وعود بحروب الاسترداد إذن ، استرداد الهيبة التي كسرها وباء جوبه بالتعالي و الاستخفاف و التشفي..!
إعلم أيها المستقرئ المتطفل، أن القوة الاقتصادية و العسكرية و الصحية، هي التي ستحدد خارطة عالمكم المقبل، و من يتملكهم جميعهم، يشرب فنجان قهوته مرتاحا خالي البال..
أنت:
إقرأ بدون فهم خير لك، دعنا نبقى مختبئين حتى لا تقصفنا أشعة الكرونيالية..!

#يوميات_الكرونيالية

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع