أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2020 - 1:55 مساءً

بالهولندية حرفيًا عيد الملك.. كما عيد الشغل او عيد العرش.

في الأسبوع المنصرم تمت حفلة رسمية بعيد الملك السنوية التقليدية ، بساحة Dam بالعاصمة أمستردام .
استغرق الحفل دقيقة ونصف، بين الملك ألكسندر وزوجته وبناته، وشعبه..
من خلال شرفة القصر الملكي العتيق ، أطلت الاسرة المالكة على شعبها المكون من سرب حمام، ودراجة هوائة ، يركبها رجل متوسط السن ، مجهزة بمكرفون صوتي، وراديو، يتجول فوقها بمناسبة عيد الملك ، كمهرج متنقل، ينقل ما طاب من الكلام المر والحلو بين شوارع المدينة ، ولا أحد يعترض سبيله لانه معتصم بالحرية .
وبين الفينة والأخرى ، يمر الراجلون ، منهم من يفرش الارض بباقات ورود ، ومنهم من يهلل بابتساماته او بساعده .
اختصرت خطبة الملك بالأحرف الآتية خلال دقيقة ونصف:
إبتسامة الاسرة المالكة..
تعبير عن شعوره بالمناسبة في ثلاث كلمات .
أخبر شعبه أنه سيحتفل هو وأسرته داخل بيته فقط.
كلمة شكر تكاد أسوار القصر عدم سماعها
أُقفلت شرفة القصر
وبقي سرب الحمام بساحة Dam يلتقط فطوره من حبات فواكه المزارع ، وهو ينشد هديل الحرية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع