أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 11:16 مساءً

جاء الرد …

نعم ، أنا الذي قلت: لا تكونوا شعراء الموائد المزدانة بالورود والتكريمات .
بل كونوا شعراء العواطف ، وأصدقاء المجتمع.
وانتبهوا:
مايروج بحداثة الشعر ، ليس شعراً، هو جمل مفيدة لا أكثر.
الشعر مدرسة خليلية .
ومن العيب والخطأ، أن نكتب جملا مفيدة ، ونوقعها باسم ، الشاعر بلا بلا بلا .
ومن مذكرتي كما سلف.

٢-
.. ورَدِّي لَنْ يكون السِّن بالسِّنّ ونحن تحت المجهر .. عيب.

٣ -الملخص :
عبر صفحتي الالكترونية ، التي لا تبشرني بمسراتها احيانا ، جاءتني رسالة ، ذوقها ذوق الحَمْضِيَّات .
من خلالها خدَشَني بحروفها ، حداثي النَّبرة ، واللغة، وباسلوب المعاصرة والعجرفة، وبطعم المجايلة الحداثوية، وكأنه يخاطب في رأيه فَزَّاعة ، يهُزُّها هَزّا.
وزغردت اقلام اخرى ، تَذودُ عن مذاهب اخرى منها النِّزارية والنَّازِكية والسَّيّابية وغيرها .
واحترام الرأي اكتفي بدليل يكفي لاطعام ستين شاعرا.
@ أنطونيو منتسورتو الناقد الايطالي يقول : ان مبادئ الفن لا تتغير وان تغيرت الازمان والامكنة.
ويقول : لا يجب الخلط بين الشعر والنظم.
الذين يعتبرون ان كل من نظم أبياتًا ، يعتبر شاعرا . لان النظم والشعر شيئان مختلفان . انتهى)
وبما أني انظر للشعر او النظم انهما يتكونان من عظم ولحم وشحم ، فيجب على كتاب الجمل المفيدة ، ان يضعوا تحت إطارها رمزا يشفع لها لحماً أم شحما ام عظما .
وبالمناسبة أقول:
مستفعل فاعلن فعولن &
ويجوز:
مفاعلن فاعلن فعولن &
ــــــــــ
سِجالٌ والحكَمُ غِربال.
الشعر مبني على الشِّداد
والحرّ سهْل بلا قيــــــــود
كِلاهما يحملان. هــــــــماً
لَــــهُ. تِبــــاعٌ مـــنَ الأعـاد
معـــــارض زَجَّ بالقـوافي
واسْتّلَّ. سيفاً من النِّجاد
يسْخَرْ من النظم واستوائه
والغوص في لُجّة العمود
فـــزّاعـــة أجهدت صفيراً
لاَ هُو بشعر ولا رمـــــا د
واجِسْ، مباح ومستباح
كالملح في الماء في اعتقادي
يسعى الى فُسْحة انْشِرا ح
في جولة ، في سنا الرُعود
عجبت للرهط كيف يزحف
جنبا لجنب ، بدون وَجْـــــدِ
لا فاعــــلاتن ولا فعــــولن
ولا زحـــاف مــن المديــد
لقالِق مــن عُصاة أَرْقُــب
تنكّروا لِلْخلـــيل. شــــــاد
فاستنطقوا شِدقهم غموضا
فجـاء قولا بلا عتـــــــــاد
شمــائل لاطَفَتْ مبَـــــاغـي
وشَيِّقٍ ، وهو فــي ازْديّا د
لا شك.. لا ريب .. لا .. ولكن
أعجاز نخل من الجـــــريد
فأنما المستَــــنَــدْ سِهــام
سرعان تنهـــــــار كالجليد
كيد ، ومستورد حــــــداثي
على ذمام الخليل بـــــــادي
شــراهة زادهــــا تـــآ مــــرْ
تـفَرْنُجـاً، بُغْية الفســـــــاد
وتحت سردابنا تـــــــزيَّـــوْا
فصُنِّف الذئبُ خيرَ زاد
والقصيدة طويلة اقول في اخرها:
فمن نعى النظم واستفزه
إختار صنفا من العِناد
ومِن مفاتيــــحه عروض
وقُـــفْلٌُــــه صحة الجُهود
فمـــا لـنا عنه من فراق
وما لنا عنه من رشيد

نظم : محمد التطواني

اعتذر لاساتذتي الكرام

الرسالة موجة لاقلام معينة
ومن اجل الرأي او الاطلاع
والشكر يشمل الجميع.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع