تصنيف رأي قصري

حركة التوحيد والإصلاح .. جهود حثيثة من أجل ترسيخ المَغْرَبة

بتاريخ 18 نوفمبر, 2018

عبد الله الجباري تأسست في بعض مناطق المغرب وأقاليمه جمعيات إسلامية صغيرة، تجمعت فيما بعد في تنظيمين كبيرين؛ حركة الإصلاح والتجديد؛ ورابطة المستقبل الإسلامي، ثم تطور الأمر بالتنظيمين إلى الاندماج والانصهار في تنظيم واحد، وهو حركة التوحيد والإصلاح. من خلال أدبيات التنظيم وبرنامجه، يتبين قربه أو تقاربه من جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما حدا ببعض المتابعين إلى اعتباره فرعا من التنظيم العالمي للإخوان، إلا أن المتابعة الدقيقة للحركة ومواقفها وأدبياتها، وتصريحات قادتها، يبين بالملموس أنْ لا علاقة تنظيمية تجمعه بالتنظيم العالمي. وبالجملة، يمكن أن نتحدث عن الفصل والوصل بين حركة التوحيد والإصلاح وتنظيم الإخوان : * فصلٌ على مستوى التنظيم والهيكلة والتبعية؛ * وصلٌ على مستوى التأثر بفكرهم وأدبياتهم. بالرجوع إلى أدبيات جماعة الإخوان، نجدها…

تبرير ما لا يبرر و صيد الدورة الاستثنائية

بتاريخ 14 نوفمبر, 2018

حميد الجوهري طيلة ولاية التدبير الحالي للشأن المحلي، صاحب النقاش السياسي حوله أمران لا يفيدان المواطن القصراوي في شيء: الأمر الأول: الإصرار على إفشال تحالف ولد بين منزلتين: أ _منزلة العسر، حيث كان منبعه ثلاثة أحزاب بطموحات مختلفة، لا شك أنه كان من بينها الرغبة في الريادة على رأي المجلس الجماعي..، وعليه فقد كان التفاوض عسيرا، وكانت الگوطة مؤلمة..، لهذا ليس مستغربا أن تظل النفسيات مستحضرة لهذا المنطلق، تذكر به كل مناسبة أو دورة من دورات المجلس الجماعي..، ومن لا يستحضر هذا الأمر في تحليل تموجات الأغلبية، وإكراهات التدبير المسترسل، وتلك الطموحات المستترة والظاهرة..، والرهان على التفكك عند أي مناسبة ولو عابرة..! ب _منزلة النصر، على خصم سياسي عمر زهاء 12 سنة…

محمد السكتاوي شاعر في جبة مناضل

بتاريخ 14 نوفمبر, 2018

محمد بن قدور الوهراني : على سبيل الاطلاع: قلة من الناس يعرفون أن محمد السكتاوي، المدير العام لمنظمة العفو الدولية بالمغرب، يحمل داخله نبتة طيبة أخرى، هي نبتة الشاعر. قلة من الناس، كذلك، يعرفون أن محمد السكتاوي يسلك دروبا وعرة أخرى، هي دروب الإبداع الشعري. قلة من الناس يعرفون أن محمد السكتاوي شاعر، شاعر من طينة مختلفة، تحمل في عمقها الكثير من الدراية والإحاطة بعوالم الشعر ومتاهاته. محمد السكتاوي المناضل يكتب الشعر، بمعرفة ودراية وعلم وإتقان، الأمر الذي يجعل العارفين به يتساءلون، كيف يوفق هذا الحقوقي بين الشعر والنضال. أولى البديهيات هي أن محمد السكتاوي المناضل، غير محمد السكتاوي الشاعر، فشتان بين المحمدين. فإذا كان محمد السكتاوي المناضل واحد في حله وترحاله، معروف ومعلوم في مواجهاته ومواقفه ومناظراته،…

سقوط دورة السيمو الاستثنائية الابتزاز السياسي و أشياء أخرى…

بتاريخ 14 نوفمبر, 2018

ربيع الطاهري : خلف فشل اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي للقصر الكبير المشكل من التحالف الثلاثي للسنبلة و الحمام و الجرار بتاريخ 13نونبر2018 برئاسة محمد السيمو، نقاشا عموميا و سياسيا محليا وبمواقع التواصل الاجتماعي برز فيها تحليلات و تساؤلات تجمع بين الذاتي و الموضوعي ،و لعلي كمتابع للشأن المحلي اطرح بدوري تساؤلات حول مدى صلابة التحالف الثلاثي؟ ولماذا بالضبط فشلت الدورة الاستثنائية ؟ و أين موقع المعارضة من هذا الفعل ؟. فقد شكلت الدورة الاستثنائية لشهر نونبر استمرارية لنقط جدول اعمال الدورة العادية لأكتوبر مع اضافة نقط و هي عبارة عن اتفاقيات الشراكة و التعاون وتحيين مقرر ،وتسمية الشوارع و الازقة لهذا أتساءل مجدد لماذا فشل محمد السيمو في جمع…

قصة حياة

بتاريخ 13 نوفمبر, 2018

نسرين الطوصي لقد اكتشف علماء الفلك أن الكون ظهر إلى حيز الوجود قبل 15 مليار سنة في إنفجار كوني مافتئ يتمدد منذ ذلك الوقت ، لم يكن يتمدد فحسب بل يزداد تعقيدا ويصبح أكثر فأكثر إختلافا ويفترض العلماء أن هذه الحركة من الوحدة إلى التعدد ستفضي إلى العكس في نهاية المطاف وعندئد سيتوقف الكون عن التمدد ويعاود الانكماش مرة ثانية حتى يعود إلى الاظاهر أو العدم الذي إنبتق منه . وبما أنك إنعكاس بالغ الصغر للكون الأكبر،فهذا يستتبعه أنك أيضا تتمدد وتنكمش ، فهتان الحركتان الكونيتان تنعكسان على إمتداد الكون كما في النبض والانقباض المتواصلين في حركة قلبك وفي حركة الشهيق والزفير وفي دورات النوم واليقضة حيث كل ليلة ومن دون…

احمد الجباري والمهدي الطود وأمجاد المدرسة الأهلية في زمن الاستعمار

بتاريخ 11 نوفمبر, 2018

بقلم أسامة الجباري في ذلك الصباح الخريفي الجميل من شهر شتنبر المنصرم حين تم تحرير قلب المدينة وشوارعها من فوضى احتلال الطريق العام من الباعة شعرت وكأني أسترجع روح مدينة القصر الكبير من جديد، كانت شوارعها دروبها وأزقتها الفسيحة تغري بالمشي والتأمل فانطلقت أجوب المدينة طولا وعرضا، لا أدري لماذا تبادر إلي ذهني وكأن المدينة كانت في سفر بعيد وعادت من جديد.. شعرت بحنين غريب إليها وكان من اللائق أن اقوم بهذه الجولة الصباحية وحال لساني يقول : ” حمدا لله على سلامتك مدينة الأولياء والأباء”. وجدت نفسي في الديوان ثم مالبثت أن ولجت للا عائشة الخضراء فسكرنيا ودوار حسيسن وقبل أن أقصد الطابية عرجت على سيدي بورمانة ثم المحلى وعدت من جديد…