تصنيف رأي قصري

جدلية التربية والتنمية

بتاريخ 6 يناير, 2019

عبد الرؤوف الزكري : إن عالم الغد، وقبله اليوم، ليس « عالم العفوي والتلقائي. بل عالم مخطط له بشكل جيد، وذلك عن طريق التنشئة» (ميالاري). فمكانة المجتمعات ومستواها الاقتصادي وحالتها الاجتماعية، متوقف على الحالة التي ستؤهل بها أعضاءها. فالتنمية التي تضخم الخطاب بصددها، لن تحدث عبر المنصات  الإعلامية، وخلايا إنتاج الكلام، مهما اتخذت من أسماء، من قبيل المنتديات العلمية والموائد الدراسية، والمنظومة التربوية والتكوينية تركن إلى الاجترار المعرفي والتكديس النظري، عبر مناهج آمنت « أن ليس بالإمكان إبداع أحسن مما كان». والسبورة سندها، والمدرس محورها. مع الإعلاء من شأن الخطابة والمناظرة، والحط من قيمة البحث والعمل، اللذان بغيابهما يغيب التفاعل المنشود بين الإنسان ومحيطه، واستثمار أكبر قدر ممكن من إمكانياته…

إله رجال الدين وإلهنا

بتاريخ 4 يناير, 2019

نسرين الطوصي لقد كان المقال الأخير أو”نص الوداع” الذي كتبه المفكر الراحل جورج طرابيشي قبل موته، بعنوان “ست محطات في حياتي” ملهما لي بشكل غريب ،يقول الكاتب وأنا في رحلة نهاية عمر، وبعد عقود ستة من صحبة القلم الذي آثرته – عدا زوجتي وبناتي – على كل صحبة أخرى، أجدني أتوقف أو أعود للتوقف في المحطة الأولى من حياتي والتي كان لها دور في أن أكتب كل ماكتبته حتى الان ،فقد ولدتُ من أسرة مسيحيّة وتديّنت تديّناً مفرطاً فــي الطور الأوّل من مراهقتي. وكنت أؤدي كلّ واجباتي الدينية بحساسية تثير حتّى سخرية أخي الأصغر منّي. ذات يوم في المدرسة ، وفي السنة الثانية من المرحلة الإعدادية – وكنت صرت في نحو…

رسائل سياسية :  لا نحتاج دليلا مفبركا على أنهم من بني البشر..!

بتاريخ 3 يناير, 2019

حميد الجوهري : تداولت مواقع إلكترونية شبيهة بالصحف الصفراء القديمة، صورة يعتقد أنها مفبركة لعضوة حزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين، هذه الصورة تظهر فيها بلباس غير معتاد منها، في سياق صراع مكشوف بين أجنحة مستترة في دواليب السياسة.. ورغم أني أوجد ضمن صف مناهضة (تيار المتاجرة بالدين)، غير أني لن أقبل بأي وجه بأسلوب الاستئصاليين الموسوم بالعنف المعنوي، و تيار الاستئصاليين أخطر من الإسلاماوية المتاجرة، وخطرهم لا حدود له..! نحن نقول وبكل صراحة لهؤلاء السياسيين الإسلاماويين، يجب أن تتخلوا عن ادعاء الطهرانية في ميدان السياسة، فأنتم من طينة البشر الذي تتنافسون معه، غير أن أخطاءكم أكثر إيلاما للشعب والوطن..، لأنكم تبررونها بالمرجعية المقدسة للأسف..، لكن نطرح كل ذلك من خلال النقاش…

رسائل سياسية _ الرسالة 2 : خيمة العشيرة السياسية

بتاريخ 23 ديسمبر, 2018

حميد الجوهري : لا يمكن لنا ونحن نحلل وضعية أحزابنا السياسية الوطنية، أن نتجاوز ملاحظة أساسية في بنيتها أو بنائها، وهي أنها تنطيمات مغلقة ولو ادعت غير ذلك..، لا يسقط صحة هذه الملاحظة زيف تنوع الأسر السياسية التي تملك القيادة وتناوبها، إذ المقصود هو ذلك الانغلاق في وجه منابع وقاعدة التنظيم..! في أزمنة الاكتساح السياسي لبعض التيارات السياسية، تضطر هذه التنظيمات لطرح شعارات الانفتاح، طبعا تحت ضغط الضرورات الانتخابية التي تفرض تغطية الدوائر الانتخابية، لكن هذا الانفتاح توضع له شروط مستقبلية تحول دون ريادة الوافدين الجدد على مستويات مركزيات هذه التنظيمات، وأشد ما يكون ذلك في التنظيمات الراديكالية… لا يمكن تصنيف هذه الظاهرة السياسية إلا في خانة الدكتاتوريات الحزبية، بعضها يتناقض حتى…

امليل تبكي الدم: الارهاب لا دين له.

بتاريخ 23 ديسمبر, 2018

بقلم: ربيع الطاهري يعد منتجع امليل بإقليم الحوز من اهم الوجهات للسياحة الجبلية بالمغرب كنقطة انطلاقة نحو جبل توبقال على مستوى الاطلس الكبير الغربي الذي يستقبل حوالي 40 الف سائح سنويا وفقا لتقرير مديرية المنتزه الوطني في توبقال ،امليل أشجال اللوز و الزيتون و التفاح و المشمش تزخر بمؤهلات السياحة الطبيعية الرائعة تبعد 7.66كلومتر عن مدينة مراكش الحمراء، يتعايش سكانها مع الاجانب منذ حولي 40سنة، و معظمهم يعيشون على السياحة و الترويج لمنتوجاتها التي تزخر بها، الان تنزف دما على اثر حادث ارهابي للسائحتين اسكندنافيتين “Louisa Jespersen ” و”Ueland Maren ” دبحت احداهما ببرودة الدم ووحشية لا يقبله العقل و لا الدين، بعيدا كل البعد عن القيم الانسانية. لطالما كان الشعب…

الدين والعنف

بتاريخ 20 ديسمبر, 2018

عبد الله الجباري أثارت الحروب الصليبية وبعض الأحداث التاريخية حفيظة بعض الباحثين، فربطوا بينها وبين الدين ارتباط الشخص بظله، وعزز هذه الأطروحة عندهم وعند المتأثرين بهم ما طفا على السطح في العقدين الأخيرين من أحداث عنف غير مستساغ، نفذها وخطط لها أفراد من المسلمين، لأنهم كانوا من الشباب المتدينين، وحاولوا إضفاء الشرعية على تصرفاتهم وعُنفهم من خلال بعض النصوص الدينية، أو من خلال بعض المقولات الفقهية التراثية، وهو ما جعل الباحثين والإعلاميين والسياسيين الغربيين على الخصوص يتداولون مقولات ملتبسة وغير أصيلة، من قبيل العبارة المركبة : “التطرف الديني” أو “التطرف الإسلامي”، بل عمدوا في كثير من الأحيان إلى التعميم دون أدنى تخصيص، وقد لقيت أفكارهم رواجا كبيرا في الأوساط البحثية…