أخر تحديث : الجمعة 1 مايو 2020 - 4:00 مساءً

نساء في دائرة الضوء : 7 _ زهور الزرقاء أيقونة البحث العلمي

قال تعالي:”يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات”(الاية35سورة المجادلة).
اكتب عن المرأة المغربية بطعم الاعتزاز والافتخار بادوارها ومنجزاتها التي يجب على الاجيال الصاعدة الاطلاع عليها والتأمل فيها لاقتفاء الأثر واستخلاص الدروس والعبر، ذلك أن المرأة المغربية عبرت من موقعا عن ذاتها الفاعلة المنتجة للكتابة والرمز من خلال المقالة والشعر والقصة والرواية وحتى الرسم والتشكيل مثل مليكة الفاسي ، زينب حفني، مالكة العاصمي، عائشة بلعربي وشمس الضحى اطاع الله وغيرهن.
وتعد زهور الزرقاء واحدة من الرائدات اللواتي ابلين البلاء الحسن في مجال البحث العلمي والعمل السياسي والاجتماعي فمن تكون زهور الزرقاء؟
هي من مواليد مدينة فاس في24شتنبر 1934م نشات في أسرة تشجعها على طلب العلم قالت عنها زميلتها في الدراسة عائشة السقاط:”ان امها كانت تتميز بفكر متنوروهي التي ساهمت في تشجيعها على العلم وسعت كثيرا وراء نجاحها”
تلقت تعليمها بمسقط راسها وحصلت على شهادة العالمية 1957 م من جامعة القرويين وبذلك تصبح عالمة رائدة ببلادنا، لكن طموحها العلمي لم يقف عند هذه الشهادة ذات القيمة العلمية وإنما ستلتحق بجامعة محمد الخامس بالرباط لتحرز على شهادة في التربية وعلم النفس وعلى شهادة الأدب المقارن والليسانيات 1967م وفي سنة 1976م سيتوج مسيرها الأكاديمي بدكتوراة السلك الثالث في الدراسات الإسلامية من السربون بباريس
اشتغلت بالمعهد الجامعي للبحث العلمي.
وبدأت النشر1952 في صنف المقالة، التحقيق والفهرست بمنابر عديدة كجريدة المعهد، مجلة البحث العلمي، الرسالة، عائشة، لها، والدراسات الاعلامية للسكان والتنمية والتعمير.
كان للعالمة زهور الزرقاء حضور في المهرجانات والمنظمات الوطنية والعالمية حيث شاركت1957م في المؤتمر الرابع للاتحاد النسائي العربي وفي المهرجان العالمي للشباب بموسكو في نفس العام وفي سنة 1976م حظيت بعضوية اتحاد كتاب المغرب.
وفي سنة1993م ستسلم الروح لبارئها بأحد المستشفيات بباريس.
وتقديرا لمجهودها العلمي وعملها الإشعاعي سيتم إطلاق اسمها على مؤسسة بيعقوب المنصور بالرباط تحتضن انشطة ثقافية وتضامنية.
كماان منظمة المرأة الاستقلاليةبرئاسة المناضلة الصنديدة خديجة الزومي أطلقت على إحدى دورات المجلس الوطني اسمها، كما أن الامين العام لحزب الاستقلال الدكتور نزار بركة اعلن  في نفس الدورة عن انشاء مركز للدراسات والأبحاث يعتني بالحركة النسائية ببلادنا وغالبا ما سيكون موقعه بمسقط راسها فاس.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع